اغتسل من الجنابة وصلى ثم وجد آثار الجنابة
رقم الفتوى: 156065

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 7 جمادى الآخر 1432 هـ - 10-5-2011 م
  • التقييم:
4405 0 230

السؤال

س: استيقظت من النوم على جنابة ثم اغتسلت وعممت جسمي بالماء ثم ذهبت لصلاة الظهر ورجعت ثم جلست لصلاة العصر ثم أردت التجديد ثم لاحظت على الذكر بقايا من الجنابة أريد أن أعرف هل أعيد صلاة الظهر التي صليتها بسبب أني عرفت أن على الذكر بقايا من الجنابة؟ وما الحل في هذه المسألة؟ وجزاكم الله عنا خيرا؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا تحققت من أن الذي رأيته مني خارج وأمكن اعتباره طارئا بعد صلاة الظهر فلا تجب إعادتها، لما تقرر عند الفقهاء من أن الحدث يضاف إلى أقرب وقت ممكن، لكن يجب الغسل لصلاة العصر، وإن لم يمكن اعتباره طارئا بعد صلاة الظهر لقرينة دلت على ذلك وكان حائلا يحول دون وصول الماء إلى البشرة فيجب غسل الموضع بنية رفع الحدث, وتجب إعادة صلاة الظهر، وانظر الفتوى رقم: 150617

ولبيان ضابط ما يحول دون وصول الماء إلى البشرة راجع الفتوى رقم: 124350.

والله أعلم. 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة