سبيل التفريق بين الإفرازات المختلفة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سبيل التفريق بين الإفرازات المختلفة
رقم الفتوى: 156687

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 14 جمادى الآخر 1432 هـ - 17-5-2011 م
  • التقييم:
15902 0 294

السؤال

ابتليت بكثرة السوائل النازلة من الفرج، أحيانا يكون النازل أصفر وأحيانا أبيض اللون وليس له حال بينة ينقطع ويعود ولكنه مستمر بالنزول، وأنا أتوضأ وأتحفظ لكل صلاة.
سؤالي : بسبب استمرار هذه السوائل في النزول كيف سأفرق بينها و بين المذي و المني إن نزلا، وكما ذكرت تكون السوائل صفراء وأحيانا بيضاء فلا أستطيع التفريق بينها لاستمرارها في النزول. أرشدوني إلى أمر أستطيع معه التمييز بينها في حالتي هذه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالتفريق بين هذه الإفرازات المختلفة يكون بمعرفة خاصية كل منها وما يميزه عن غيره، وما لم توجد علامة تدل على كون هذه الإفرازات منيا أو مذيا فالأصل أنها من رطوبات الفرج العادية، وقد بينا في فتاوى كثيرة كيفية التفريق بين المني والمذي ورطوبات الفرج وما يلزم المرأة إذا خرج منها شيء من هذه الإفرازات وإذا كانت مصابة بسلس أحدها، وانظري الفتوى رقم: 152807، وما فيها من إحالات ليتبين لك حكم ما سألت عنه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: