حاولي الإصلاح وإلا فطلب الطلاق صيانة لك - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حاولي الإصلاح، وإلا فطلب الطلاق صيانة لك
رقم الفتوى: 15914

  • تاريخ النشر:السبت 15 صفر 1423 هـ - 27-4-2002 م
  • التقييم:
3674 0 265

السؤال

إذا لم يكن هناك تفاهم بين الزوجة والزوج بل إن الزوج يعرض زوجته للاختلاط مع أصدقائه وهي ترفض ذلك وقد تعدى هذا الزوج على الزوجه بالضرب والإهانه ولقد كرهته الزوجه وتريد الطلاق نعم هناك أطفال ولكن الزوجه تريد الطلاق وذلك لكي تحمي نفسها من الوقوع في الحرام لأن هذا الزوج يهملها ولا يصونها في الفراش وأهلها يعتبرون الطلاق عار وأن عليها أن تدبر مصروفها إن هي أرادت الطلاق ,إضافة إلى أن هذا الزوج أيضا يقوم بقذف الزوجة في عرضها وهي شريفة , في الواقع هي كرهت هذا الزوج وتريد الطلاق ولكنها تفكر في الأطفال وأهلها ...فما الحكم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة السلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالأصل أنه لا يجوز للمرأة طلب الطلاق إلا لعذر، وإذا كان الأمر كما ذكرت من أن زوجك يعرضك للاختلاط، ويهملك في الفراش، ويضربك من غير سبب ويهينك، فإن ذلك يبيح لك طلب الطلاق، ولكن قبل ذلك حاولي إصلاح الوضع معه بجلسة مصارحة، أو بتوسيط من له كلمة عليه حتى ينصحه، فإن لم يفد ذلك فلك طلب الطلاق، أما بالنسبة لأهلك فحاولي أن تقنعيهم بأن أمر الاختلاط خطير، وأنه يغضب الله، وأن هذا طعن في عرضهم، وأن الرزق على الله وأنه ما من نفس إلا ورزقها معها، فإن لم يقتنعوا فوسطي لهم من يقنعهم بذلك.
وراجعي الفتوى رقم 2019 والفتوى رقم 7981 نسأل الله أن يصلح حالك وان يختار لك ما فيه الخير.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: