الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تزوجت وأنجبت وهي مشغولة بالزوج الأول
رقم الفتوى: 159459

  • تاريخ النشر:الخميس 22 رجب 1432 هـ - 23-6-2011 م
  • التقييم:
9154 0 349

السؤال

رجل عقد على امرأة عقدا شرعيا ثم حدثت مشاكل فانصرف عنها ولم يطلقها، ثم تزوجت المرأة من رجل آخر وأنجبت منه أبناء، فهل هذا الزواج باطل؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، وبعد:

فمجرد انفصال الزوجة عن زوجها لا يحصل به طلاق.. وبالتالي، فمن تزوج ذات زوج قبل أن يطلقها زوجها، أو يحكم عليه بالطلاق من طرف قاض شرعي، أو من يقوم مقامه فنكاحه باطل ويجب عليه فراقها فورا، لأن المرأة مشغولة بالزوج الأول، ولا تحل للزوج الثاني إلا إذا تزوجها بعد تطليق الأول لها، أو موته، أو الحكم عليه بالطلاق ثم انقضاء عدتها منه.

وبخصوص الأولاد: فإن كان الزوج الأول لم يدخل بها، وإنما عقد عليها عقدا شرعيا فهم لاحقون بالزوج الثاني إذا اعتقد صحة النكاح، وراجع في ذلك الفتوى رقم: 50304.

أما إذا كان الزوج الأول قد دخل بها، فراجع تفصيل الحكم في الفتوى رقم: 81066. وننبه على ضرورة رفع الأمر للمحاكم الشرعية للنظر في هذه المسألة، لما فيها تشعب وتعقيد.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: