الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من خرج شيء من معدته وابتلعه أثناء الصلاة والصيام
رقم الفتوى: 159571

  • تاريخ النشر:الإثنين 26 رجب 1432 هـ - 27-6-2011 م
  • التقييم:
17195 0 302

السؤال

ما حكم من خرج شيء من معدته إلى فمه ومن ثم ابتلعه أثناء الصلاة والصيام؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، وبعد:

فقد سبق أن أوضحنا في الفتوى رقم : 139205، أن من خرج شيء من معدته ثم ازدرده، أو ابتلعه بعد إمكان طرحه فسد صومه، وأنه إذا لم يصل شيء من ذلك إلى الفم بحيث يمكن مجه وطرحه، أو كان وصل وتم طرحه من غير ابتلاع لم يفسد الصوم بذلك، وقد تناولنا هذه المسألة بشيء من التفصيل في الفتوى رقم: 136439، فالرجاء مراجعتها.

وحكم الصلاة فيما ذكر حكم الصيام، كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 141239

وللمالكية تفصيل فيمن غلبه القيء أثناء الصلاة فقالوا إذا كان القيء طاهرا أي لم يتغير ولم يبتلعه لم تبطل صلاته، فإن ابتلعه بعد إمكان طرحه غلبة أو نسيانا ففي بطلان صلاته قولان، فإن ابتلعه اختيارا بطلت صلاته بلا خلاف، وإن كان القيء نجسا بأن تغير عن هيئة الطعام على المشهور بطلت الصلاة  أيضا، وانظر الفتوى رقم: 55556

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: