الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مشروعية فعل الرقية الشرعية عند الشك في الإصابة بالسحر
رقم الفتوى: 159617

  • تاريخ النشر:الإثنين 26 رجب 1432 هـ - 27-6-2011 م
  • التقييم:
5004 0 268

السؤال

أنا بنت عمري 26 وفيه امرأة تسحر عائلتي وكل شهر نرى قطعا سوداء في الحمام كلما زارتنا ونبدأ نتعب وهذه المرأة خطبتني لولدها، لكن أهلي لم يوافقوا عليها ومن بعدها وهي متسلطة علينا وعلي بالذات أتعب كثيرا وأمرض بسبب سحرها وكلما تقدم لي أحد رفض أهلي أن يزوجوني إياه فأنا محتارة في أمري، فماهو الحل في مثل هذه الحالة؟ بالرغم أنني أتعالج بالقرآن وبالسدر والزيت كما الرقية الشرعية، فهل يجوز أن تموت هذه المرأة، أو يحل قتلها والتبليغ عنها؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، وبعـد:
فينبغي أن تعلمي أنه لا يجوز لأحد أن يتهم أحداً بالسحر إلا ببينة، فالاتهام بالسحر أمر خطير لا يكفي فيه مجرد الشك، والشيطان حريص على أن يشكك بعض الناس في بعض، ليفسد ذات بينهم، وخصوصاً بين الأقارب والجيران، ويشرع عند الشك في إصابتكم بالسحر أن تعملوا الرقية الشرعية، فإن الرقية الشرعية تشرع للمصاب وغيره كما قال النووي ـ رحمه الله ـ وإذا لم يكن ولد هذه المرأة مرضيا عند الوالدين في دينه، أو خلقه فلا حرج على أهلك في رفضه، وعالجي الموضوع بالدعاء وباتخاذ الأسباب ومن ذلك أن يقوم والدك، أو ولي أمرك بعرض زواجك على أحد الشباب المستقيمين من أقربائك إن تيسر ويزوجك به، وإذا تيقنت من سحر هذه المرأة لك، أو لأهلك فالواجب عليك نصحها وتخويفها عقاب الله تعالى إذا لم تتب وتقلع عن هذه الذنوب، فإن لم يفد ذلك فلا بأس أن تهدديها بإخبار السلطة بما يجري، وأظهري لها الجدية في ذلك، وإن تمكنتم من رفع أمرها إلى الحاكم لردعها وزجرها وعقابها، فلكم ذلك، وننصحكم بالحفاظ على أذكار الصباح والمساء وسؤال الله العافية وخاصة قراءة القرآن وسورة الإخلاص والمعوذتين ثلاث مرات مساء وصباحا، ففي الحديث: قل هو الله أحد والمعوذتين حين تمسي وحين تصبح ثلاثا تكفيك من كل شيء. رواه أبو داود والترمذي، وصححه الألباني.

وفي الحديث: لا يغني حذر من قدر، والدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل، وإن البلاء لينزل فيتلقاه الدعاء فيعتلجان إلى يوم القيامة. رواه الحاكم.

وواظبوا على صلاة أربع ركعات أول النهار، ففي الحديث القدسي: يا ابن آدم: صل أربع ركعات أول النهار أكفك آخره. رواه أحمد وابن حبان والطبراني، وقال المنذري والهيثمي: رجال أحمد رجال الصحيح.

واحرصوا على تكرار حسبي الله لا إله إلا هو سبع مرات عند المساء والصباح، ففي الحديث: من قال حين يصبح وحين يمسي: حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم سبع مرات كفاه الله ما أهمه من أمر الدنيا والآخرة. رواه ابن السني وصححه الأرناؤوط.
ولمعرفة المزيد في هذا مع علاج السحر يمكنكم مراجعة الفتاوى التالية أرقامها: 23409 20082، 525220595.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: