الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العبرة باستحباب الأضحية وجود السعة لا غير
رقم الفتوى: 15965

  • تاريخ النشر:الإثنين 18 ذو الحجة 1424 هـ - 9-2-2004 م
  • التقييم:
9582 0 278

السؤال

هل على الأرملة أضحية واجبة

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد :

فإن الذي عليه جمهور أهل العلم هو أن الأضحية سنة مؤكدة ولا تجب إلا بالنذر أو التعيين، مثل من اشترى شاة أو بدنة -مثلاً- من أجل أن يضحي بها، أو نواها للأضحية إن كانت موجودة عنده، أو أوصى بها الميت فتجب من ثلث ماله. وقد سبق تفصيل وبيان أكثر عن ذلك الموضوع تحت الجواب رقم:
6216 فراجعه.
أما كون المرأة أرملة أو غير أرملة فليس هناك ارتباط بين هذا الوصف وذلك الحكم، ولا نعلم في ذلك شيئاً مرفوعاً إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وقد نص الفقهاء والأصوليون على أن الحكم يدور مع علته، والعلة هنا هي السعة من عدمها، فمتى وجدت السعة استحبت الأضحية على الراجح من أقوال أهل العلم وإلا فلا .
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: