الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

البرزخ من أمر الآخرة
رقم الفتوى: 16020

  • تاريخ النشر:الإثنين 17 صفر 1423 هـ - 29-4-2002 م
  • التقييم:
7574 0 251

السؤال

هل المتوفاة في الحياة البرزخية تعرف أن زوجها في الدنيا هو زوجها في الآخرة إن كانا صالحين؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فعلى المسلم أن يجتهد في فعل الصالحات وعمل الخيرات وحث أهله وذويه على البر والتقوى حتى يكونوا جميعاً في جنات النعيم، وعلى المسلم أن يسعى في تعلم ما ينفعه ويقربه من الله تعالى، كالصلاة والصيام وبقية أفعال الإسلام، ولا يشغل نفسه بأسئلة، العلم بها لا ينفع، والجهل بها لا يضر .
والبرزخ من علم الآخرة، وأمر الآخرة كله ليس لنا سبيل إليه إلا من طريق واحد وهو الوحي، ولم يرد في هذه المسألة ،أعني علم المرأة في البرزخ بأن زوجها سيبقى على الصلاح حتى يموت ويدخل الجنة أم لا، لم يرد فيها دليل يثبت أو ينفي فيما نعلم، و انظر الفتوى رقم:
2207
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: