الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم رفض الفتاة الخطاب انتظارا لشخص بعينه
رقم الفتوى: 160649

  • تاريخ النشر:الأحد 9 شعبان 1432 هـ - 10-7-2011 م
  • التقييم:
9026 0 285

السؤال

بداية جزاكم الله خيرا على الإجابة عن سؤالي، لكنني حقيقة لم أوضح نقطة مهمة، وهي: أنني كنت أود أن أعرف حكم رفض الفتاة للمتقدمين للزواج منها، لأنها وعدت بذلك مني؟ أحس بضيق لأنها رفضت بسببي، وأنا حاليا لا أستطيع طلب يدها، وهي تعلم ذلك وتصر على الانتظار، كما أوضحت ذلك: أننا لا نرى ولا نسمع بعضنا البعض، عدا الرسائل القصيرة كل ثلاثة أشهر، والحديث في حدود الشرع والأدب، وجزاكم الله عنا خير الجزاء.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، وبعد:

فلا حرج على هذه الفتاة أن ترفض من يتقدم إليها انتظارا لك حتى تتمكن من زواجها، ولا لوم عليك أنت في ذلك ما دمت تنوي التقدم لها عند ما تتوفر على المطلوب، لكن لا يجوز أن تكون بينكما علاقة قبل أن تعقد عليها حتى ولو كانت مجرد رسائل قصيرة، فإن ذلك قد يجر إلى ما يغضب الله، كما ننبه إلى أن تكرر رفض الفتاة للخطاب وطول الانتظار غير مأمون العواقب. وانظر الفتوى رقم: 104869.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: