الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كفارة من طلق زوجته وهي في عدة طلاق سابق
رقم الفتوى: 160839

  • تاريخ النشر:الخميس 13 شعبان 1432 هـ - 14-7-2011 م
  • التقييم:
6940 0 313

السؤال

ماهي الكفارة إذا طلق الزوج زوجتة طلاقا رجعيا وهي في العدة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، وبعد:

فجمهور أهل العلم على أن طلاق المعتدة أثناء عدتها من طلاق رجعي يعتبر نافذا.

 جاء في الموسوعة الفقهية: وَذَهَبَ جُمْهُورُ الْفُقَهَاءِ - الْحَنَفِيَّةِ وَالْمَالِكِيَّةِ وَالشَّافِعِيَّةِ وَهُوَ الْمَذْهَبُ عِنْدَ الْحَنَابِلَةِ - إِلَى وُقُوعِ الطَّلاَقِ عَلَى الْمُعْتَدَّةِ مِنْ طَلاَقٍ رَجْعِيٍّ. انتهى.

علما بأن طلاق المعتدة أثناء عدتها ليس من الطلاق الذي أذنت فيه السنة بل هو طلاق بدعي.

 جاء في المغني: معنى طلاق السنة الطلاق الذي وافق أمر الله تعالى وأمر رسوله صلى الله عليه وسلَّم في الآية والخبرين المذكورين, وهو الطلاق في طهر لم يصبها فيه, ثم يتركها حتى تنقضي عدتها. انتهى.

والطلاق البدعي لا يقع عند بعض أهل العلم كشيخ الإسلام ابن تيمية ومن وافقه، وراجع الفتوى رقم: 110547

وسواء أخذنا بمذهب القائلين بوقوعه أو بمذهب من لا يرى وقوعه فإن من فعله ليس عليه كفارة إلا التوبة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: