الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا يلتفت المصلي لغير صلاته...إنصاتا وقراءة
رقم الفتوى: 16184

  • تاريخ النشر:الأحد 23 صفر 1423 هـ - 5-5-2002 م
  • التقييم:
5405 0 356

السؤال

تكون بعض المساجد قريبة من بعضها بحيث يمكن سماع قراءة الإمام الذي في المسجد المجاور فهل يجوز الإنصات لقراءته وهو ليس إماماً لي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإذا كنت تقصد الإنصات له وأنت في الصلاة فلا يجوز لك ذلك، والواجب عيك إن كنت منفرداً أن تشتغل بما أنت فيه من قراءة وأذكار للركوع والسجود، وغير ذلك.
وإن كنت مأموماً، فالواجب عليك الإنصات لإمامك في حال الجهر، وأن تشتغل بتعقل وتدبر ما تقرأ من قرآن وأذكار في حال السرِّ.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: