حكم تسمين الوجه بالعقاقير الطبية أو بعملية جراحية - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تسمين الوجه بالعقاقير الطبية أو بعملية جراحية
رقم الفتوى: 162427

  • تاريخ النشر:الإثنين 9 رمضان 1432 هـ - 8-8-2011 م
  • التقييم:
7057 0 326

السؤال

في الفتوى رقم: 98399 ... ما الحكم إذا كان القصد بتسمين الوجه زيادة حجم الخدين ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلا حرج في تسمين الوجه وزيادة حجمه إذا كان ذلك بالأدوية والعقاقير الطبية التي لا ضرر فيها، ولا يجوز ذلك بعملية جراحية إذا كان لمجرد التجمل وزيادة الحسن، إلا كان به عيب ظاهر أو شين لا يمكن تحمله فيجوز علاجه بالعملية وبغيرها. كما سبق بيانه بتفصيل أكثر في الفتوى: 10257.
وللمزيد من الفائدة انظري الفتوى: 98399وما أحيل عليه فيها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: