أحبُّ كنية لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحبُّ كنية لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه
رقم الفتوى: 16244

  • تاريخ النشر:الإثنين 24 صفر 1423 هـ - 6-5-2002 م
  • التقييم:
33351 0 422

السؤال

من هو أبو التراب؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فأبو تراب هي: إحدى كنيتي عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه.
وكنيته الثانية: أبو الحسن.
وكانت أبو تراب أحب الكنيتين إليه، لأن سببها أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل على فاطمة رضي الله عنها، فسألها عن عليّ، فقالت: كان بيني وبينه شيء -تعني: مشادة- فخرج مغاضباً، فذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم يبحث عنه، فوجده في المسجد قد سقط عنه رداؤه والتصق التراب بجسده، فجعل يمسح عنه التراب، ويقول له: "قم أبا تراب" .
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: