الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الزوج داخل في مسمى المحرم في أمور

  • تاريخ النشر:السبت 15 جمادى الآخر 1420 هـ - 25-9-1999 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 1629
3147 0 133

السؤال

هل يعتبر الزوج من المحارم ،اذا كانت الإجابة: نعم ، فما تعريف المحرم ؟ أليس هو من يحرم الزواج منه الى الأبد! فكيف بالزوج ؟!! أما اذا كانت الاجابة لا، فكيف يتعامل مع الزوج ؟ وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد: محرم المرأة هو من يحرم عليه الزواج بها على التأبيد. والزوج ليس محرماً حسب هذا التعريف. لكنه داخل في مسمى المحرم في الأمور التي يشترط لها المحرم كسفر المرأة مثلاً. نص على ذلك الحافظ ابن حجر في الفتح ج4 ص77. عند الكلام على حديث ابن عباس "لا تسافر المرأة إلا مع ذى محرم". لأن المقصود من اشتراط المحرم للمرأة هو حفظها وصيانتها والقيام بشؤونها لكونه يجوز له النظر إليها ولمس جسدها عند الحاجة والخلوة بها. والزوج أولى من المحرم في ذلك كله. وقد يفرق الفقهاء تارة بين المحرم والزوج فيقولون مثلاً لا تسافر المرأة إلا مع زوجها أو ذى محرم. وذلك لزيادة الإيضاح والبيان. كما جاء في الصحيحين من حديث ابن سعيد الطويل وفيه: وأعجبني من كلامه أربع: " أن لا تسافر امرأة مسيرة يومين ليس معها زوجها أو ذو محرم . إلخ" الحديث. والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: