حكم النفقة على الزوجة الموظفة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم النفقة على الزوجة الموظفة
رقم الفتوى: 163107

  • تاريخ النشر:الأربعاء 2 شوال 1432 هـ - 31-8-2011 م
  • التقييم:
26506 0 339

السؤال

ما حكم النفقة على المرأة الموظفة؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كنت بقولك: النفقة على المرأة الموظفة ـ تقصد الزوجة فالجواب أن نفقة الزوجة على زوجها واجبة في مقابل الاستمتاع بها، فإذا مكنت الزوجة زوجها من الاستمتاع بها استمتاعا كاملا وجب عليه أن يبذل لها النفقة الكافية بالنسبة لها، وراجع الفتوى رقم: 65519.

ولا فرق في ذلك بين أن تكون موظفة أو غير موظفة، ولا بين فقيرة وغنية، ومقدار النفقة الواجبة سبق بيانه في الفتوى رقم: 50068.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: