الحالات التي تعاد فيها الصلاة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحالات التي تعاد فيها الصلاة
رقم الفتوى: 16396

  • تاريخ النشر:الإثنين 2 ربيع الأول 1423 هـ - 13-5-2002 م
  • التقييم:
49913 0 414

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتههل يجوز إعادة الصلاة أكثر من مرة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا يجوز إعادة الصلاة المفروضة إلا لسبب مشروع لما ثبت في سنن النسائي عن ابن عمر رضي الله تعالى عنهما أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:( لا تعاد الصلاة في اليوم مرتين ) أما إن كان هناك سبب فتجوز إعادتها كتحصيل أجر الجماعة بعد صلاة الشخص لها منفرداً، وكوقوع الفرض غير صحيح لعدم توفر أحد شروط صحته، وكالشك في وقوع الفعل، كمن نسي صلاة من الصلوات الخمس ولا يدري ما هي، فإنه يُعيد الصلوات الخمس احتياطاً، وكإعادة الصلاة بوضوء لمن أداها بتيمم إذا كان في وقتها عند الحنابلة، ومن أراد الإكثار من الصلاة، فعليه بالنوافل، فإن فيها مندوحة عن تكرار الصلاة المفروضة بصورة غير مشروعة مع تحصيل الأجر المطلوب.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: