الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إنزال المني بغير جماع في نهار رمضان
رقم الفتوى: 164599

  • تاريخ النشر:الأحد 5 ذو القعدة 1432 هـ - 2-10-2011 م
  • التقييم:
11681 0 277

السؤال

أنا شاب عمري 29 سنة، متزوج منذ فترة قليلة ـ شهرين ـ والسؤال: حدث أنني كنت نائما وكنت أحلم بأنني أجامع زوجتي، وكان الأمر حقيقة بالنسبة لزوجتي، وكانت تدفعني بعيدا عنها، وما إن أدركت ما أفعله لم أتماسك أو أتوقف عن إفراغ شهوتي وكنت بملابسي ولم يحدث جماع كامل، وكان ذلك في نهار رمضان، فما الحكم في هذا؟ وما هي كفارته؟ وهل على زوجتي إثم؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإنه لا إثم عليك فيما قمت به من مقدمات الجماع وأنت في حالة نوم، لأن القلم مرفوع عن النائم حتى يستيقظ فهو غير مؤاخذ بما يقع منه في نومه، لقوله صلى الله عليه وسلم: رفع القلم عن ثلاثة، وذكر منهم النائم حتى يستيقظ. أخرجه أبو داود.

لكن إن كنت لم تتوقف عن مواصلة المداعبة وإفراغ شهوتك بعد أن انتبهت من النوم، فتأثم بما قمت به، فإن حصل إنزال المني بغير جماع كما ذكر في السؤال لزم القضاء مع التوبة إلى الله تعالى من تعمد إفساد الصيام وانتهاك حرمة الشهر المحرم، وأما زوجتك: فما دامت لم ترض بهذا ودفعتك عن نفسها فإنه لا إثم عليها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: