غير الرضيع يحل له نكاح بنات خالاته - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

غير الرضيع يحل له نكاح بنات خالاته
رقم الفتوى: 165569

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 21 ذو القعدة 1432 هـ - 18-10-2011 م
  • التقييم:
2902 0 216

السؤال

الموضوع هو: قامت جدتي بإرضاع أخي الكبير.
الآن سؤالي هو:
هل يجوز لإخواني الزواج من بنات خالاتي، أقصد بنات أخوات أمي؟
أرجوا الإجابة بأسرع وقت.
شكرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإذا ثبت أن أخاك الأكبر قد رضع من جدتكم، وكانت هذه الجدة هي أم الأم فقد أصبح أخوك أخا من الرضاع لبناتها، وأصبح بذلك خالا من الرضاعة لبناتهن، فيحرم عليه هو أن يتزوج من أي واحدة من هؤلاء البنات؛ لما في الحديث الذي في الصحيحين عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم في بنت حمزة: لا تحل لي، يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب، هي بنت أخي من الرضاعة. وأما بقية إخوتك فيبقى أمرهم على الأصل وهو أنه يحل لأي منهم الزواج من بنات خالاته لعدم وجود ما يقتضي التحريم. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: