الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم قراءة كتب البوني وابن سينا وثابت بن قارة في الروحانيات
رقم الفتوى: 167039

  • تاريخ النشر:الإثنين 18 ذو الحجة 1432 هـ - 14-11-2011 م
  • التقييم:
66817 0 365

السؤال

ما رأيكم في كتب البوني وابن سينا وثابت بن قارة في الروحانيات؟ وهل تجوز قراءتها من باب الاطلاع فقط؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فكتب الروحانيات كتب مشتملة على كثير من الأباطيل مما يتعلق بأمور الكواكب وتأثيرها على الكون، أو التنجيم، أو علم السحر، ومثل هذه الكتب لا تجوز قراءتها، قال الشيخ ابن باز عن كتب السحر عموما كما في فتاوى نور على الدرب: ولا يجوز لطالب العلم ولا غيره أن يقرأها أو يتعلم ما فيها، وغير طالب العلم كذلك ليس له أن يقرأها ولا أن يتعلم مما فيها، ولا أن يقرها، لأنها تفضي إلى الكفر بالله، فالواجب إتلافها أينما كانت، وهكذا كل الكتب التي تعلم السحر والتنجيم يجب إتلافها. اهـ.

والبوني المذكور هو صاحب كتاب شمس المعارف الكبرى، وقد سبق الكلام عن هذا الكتاب خاصة بالفتوى رقم: 62975

وثابت بن قرة كان من فلاسفة الصابئة، وابن سينا كان من الفلاسفة الملاحدة، ولمعرفة شيء عن سيرته راجع الفتوى رقم: 53754.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: