هل يشرع عدم حضور خطبة الجمعة لمخالفة الإمام لمذهب المأموم - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يشرع عدم حضور خطبة الجمعة لمخالفة الإمام لمذهب المأموم
رقم الفتوى: 167355

  • تاريخ النشر:الأربعاء 20 ذو الحجة 1432 هـ - 16-11-2011 م
  • التقييم:
6288 0 290

السؤال

ما حكم من يذهب لصلاة الجمعة متعمدا دخول المسجد بعد انتهاء الخطبة لقناعته بعدم جدوى الخطبة لمخالفة مايقوله الإمام مع المذهب الذي يتبعه ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فحضور خطبة الجمعة أمر واجب لا يجوز التخلف عنه إلا بعذر شرعي, وليس ما ذكرته من مخالفة الإمام للمذهب الذي يتبعه عذرا شرعيا يبيح التخلف عنه, ومن تخلف لأجل ذلك فهو آثم, وانظر الفتوى رقم: 159429, والفتوى رقم: 139734عن وجوب حضور الخطبة وعدم جواز التخلف عنها, والفتوى رقم: 71362 في أنه لا حرج في أن يتبع الشخص أكثر من مذهب فقهي، والفتوى رقم: 32653 في هل يجب التقيد بمذهب بعينه؟

والله تعالى أعلم
 

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: