الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الشك في نجاسة الثوب لا يؤثر في صحة الصلاة
رقم الفتوى: 168445

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 4 محرم 1433 هـ - 29-11-2011 م
  • التقييم:
13240 0 338

السؤال

كنت أصلي أحد الفروض، وبعد انتهائي أتت ابنة أختي ( صغيرة ) وأنا مازلت في مصلاي وأرادت الجلوس فوقي وكان بها بلل، وكنت أظنه بولا، وعندما أبلغت والدتها قالت لي هذا ماء سكبته على نفسها، وفي نفس الوقت ليست متأكدة من ذلك أكان فقط ماء أم أيضا بول، ولكن الوالدة قالت إنه ماء فقط، ثم ذهبت وصليت النافلة بنفس ثوب الصلاة وصليت أيضا الفرض الذي بعده بعد دخول وقته، ولكني أشك في طهارة ثوب الصلاة هل أعيد الصلاة أم ليس علي شيء في ذلك؟
أفيدوني بارك الله فيكم وفي علمكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن صلاتك صحيحة، ولا يؤثر فيها الشك في نجاسة الثوب إذ اليقين لا يزول بالشك، فما دمت لم تتيقني أن ما جاء على ثوبك من بلل الطفلة نجس فإن الأصل الطهارة، واليقين يتأكد في حقك بتصريح الأم أن هذا البلل إنما هو ماء سكبته الطفلة على نفسها. وانظري لمزيد الفائدة الفتويين التاليتين:  133629,  162233.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: