الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم شراء منزل بالتقسيط من بنك مشارك لمالك العقار
رقم الفتوى: 16871

  • تاريخ النشر:السبت 14 ربيع الأول 1423 هـ - 25-5-2002 م
  • التقييم:
7601 0 244

السؤال

السلام عليكم:اضطررت إلى شراء مسكن بالتقسيط بفائدة من البنك العقاري العربي .علما بأن البنك شريك مع الشركة المالكة للعقار.أي أن العقار مملوك جزئيا للبنك من قبل شرائي له.فهل هذا التقسيط حلال لي أم حرام ؟ علما بأن التقسيط هو الطريقة الوحيدة المتاحة أمامي لشراء البيت وليس لي مسكن آخر.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن كان البنك مفوضاً من طرف الشركة بالبيع حالاً أو مؤجلاً فلا حرج في شراء العقار عن طريقه إذا ضبط ذلك بالضوابط الشرعية، ولم يشتمل على محظور شرعي، كاشتراطه زيادة إذا تأخر المشتري في السداد أو نحو ذلك. أما إذا كان البنك غير مفوض من طرف الشركة بالبيع، وإنما يملك أسهماً فقط من الشركة، فلا يجوز شراء العقار عن طريقه إلا إذا ملكه ملكاً تاماً قبل أن يبيعه للمشتري الذي يريده، مع مراعاة الضوابط والشروط المشار إليها آنفاً.
وراجع الجواب رقم:
4243
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: