الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل توجد أسانيد متصلة في زماننا
رقم الفتوى: 168749

  • تاريخ النشر:الأحد 9 محرم 1433 هـ - 4-12-2011 م
  • التقييم:
2442 0 199

السؤال

هل توجد أسانيد متصلة إلى زماننا هذا؟ وبارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإذا كان المراد أسانيد القرآن فهي موجودة بكثرة لدى الكثير من حفظة كتاب الله تعالى متصلة بالنبي صلى الله عليه وسلم وإن كان المراد أسانيد الحديث فهي موجودة في كتب السنة، ولكن وجودها عند الناس اليوم قليل، جاء في فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث والإفتاء جواب لسؤال وهو: هل بقي أحد من العلماء الذين يصلون بإسنادهم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وإلى كتب أئمة الإسلام دلونا على أسمائهم وعناوينهم؟ الجواب: يوجد عند بعض العلماء أسانيد تصلهم بدواوين السنة لكن ليس لها قيمة لطول السند وجهالة الكثير من الرواة عدالة وضبطا. انتهى.

وللفائدة يرجى الاطلاع على الفتوى رقم: 17569.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: