حكم حضور جنائز أهل البدع - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم حضور جنائز أهل البدع
رقم الفتوى: 169289

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 18 محرم 1433 هـ - 13-12-2011 م
  • التقييم:
6609 0 257

السؤال

أشكر لكم مجهودكم وبارك الله فيكم، فهل يجوز للمسلم السني أن يحضر مراسم دفن أو جنازة لصديق قديم بدعي؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن حضور دفن المبتدع جائز، لكن إن كانت هناك بدع في مراسيم جنازته فعلى من حضر ذلك السعي في إنكارها، فإن لم يقبل منه ذلك؛ فقيل: لا يتبعها، وقيل: يتبعها مع الإنكار بقلبه، جاء في المغني لابن قدامةفإن كان مع الجنازة منكر يراه أو يسمعه فإن قدر على إنكاره وإزالته أزاله، وإن لم يقدر على إزالته ففيه وجهان:

أحدهما: ينكره ويتبعها، فيسقط فرضه بالإنكار ولا يترك حقا لباطل.

والثاني: يرجع؛ لأنه يؤدي إلى استماع محظور ورؤيته. اهـ.  

وفي الفتاوى الهندية: ولا ينبغي للنساء أن يخرجن في الجنازة وإذا كان مع الجنازة نائحة أو صائحة زجرت، فإن لم تنزجر فلا بأس بأن يمشي معها، لأن اتباع الجنازة سنة فلا يتركه لبدعة من غيره، ولا يقوم للجنازة إلا أن يريد أن يشهدها. كذا في الإيضاح.  اهـ.

 وانظر الفتوى رقم: 110754.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: