الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مديح جائز في حق النبي صلى الله عليه وسلم
رقم الفتوى: 169821

  • تاريخ النشر:الأربعاء 26 محرم 1433 هـ - 21-12-2011 م
  • التقييم:
9880 0 549

السؤال

أريد أن أعرف ما حكم هذا القول عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وجزاكم الله كل خير.
مـن نبـع هديـك تستقـي الأنـوار **** وإلـى ضيائـك تنتمـي الأقـمـار
رب العبـاد حبـاك أعظـم نعـمـة **** ديـنـا يـعـزُّ بـعـزَّه الأخـيـار
حُفظت بك الأخـلاق بعـد ضياعهـا ****

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فهذا كلام حسن لا غبار عليه، وهو حق بلا شك، فإن الله تعالى بعث نبيه هاديا ومبشرا ونذيرا وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا، ونجوم الدنيا وأقمارها الذين هم العلماء إنما ينتمون إلى هديه ويقتبسون من مشكاته ويستقون من ينبوعه الثر صلى الله عليه وسلم، ومن حاد عن طريقه أو التمس الهدى في غير هديه فقد ضل. وليس في هذا الكلام شيء من الغلو أو المبالغات المذمومة. ومن ثم فلا حرج في تداوله ونشره.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: