لا بد للغسل من نية - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا بد للغسل من نية
رقم الفتوى: 17026

  • تاريخ النشر:الخميس 19 ربيع الأول 1423 هـ - 30-5-2002 م
  • التقييم:
7429 0 260

السؤال

سلام عليكم --- كانت علي جنابة فقمت بالاستحمام(دش)----- وبعده توضأت وصليت العصر --هل صلاتي صحيحة --وهل يغني الاستحمام وبعده الوضوء عن الغسل من الجنابة--- وشكرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

إن الغسل من الجنابة عبادة من العبادات لها ضوابطها وآدابها، ويترتب عليها صحة بعض العبادات كالصلاة وغيرها، وقد بين الشرع هذه الضوابط التي يجب على المسلم أن يتعلمها، ومن هنا كان طلب العلم فريضة على كل مسلم.
فالاستحمام إذا كان بنية الاغتسال من الجنابة وتحقيق الطهارة الكبرى، فهو في هذه الحالة طهارة صحيحة تصح الصلاة بعدها.
والدليل على ذلك حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه في الصحيحين قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى.
أما إذا كان الاستحمام عادة من أجل النظافة والتبرد فهو -حينئذ- لا يعتبر طهارة من الحدث الأكبر فلا تصح الصلاة بعده ولو كنت قد توضأت.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: