حكم تحدث المعتدة مع شخص يريد خطبتها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تحدث المعتدة مع شخص يريد خطبتها
رقم الفتوى: 170345

  • تاريخ النشر:الأربعاء 3 صفر 1433 هـ - 28-12-2011 م
  • التقييم:
10540 0 278

السؤال

هل يجوز أن أجلس وأتحدث مع رجل يريد أن يخطبني بعد انتهاء العدة وأنا ما زلت في فترة العدة، وسيكون أبي وإخوتي موجودين؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فما دمت في العدة فلا يجوز لأحد أن يصرّح بخطبتك ، سواء كانت العدة من طلاق أو وفاة أو فسخ، أما التعريض بالخطبة فيختلف حكمه تبعا لنوع العدة، فإن كنت معتدة من طلاق رجعي فأنت في حكم الزوجة فلا يجوز لأحد أن يعرّض بخطبتك مطلقاً.

قال القرطبي: ولا يجوز التعريض لخطبة الرجعية إجماعاً لأنها كالزوجة. الجامع لأحكام القرآن.
أما إن كنت معتدة من وفاة أو طلاق بائن، فيجوز التعريض بالخطبة دون التصريح، وانظري الفتوى رقم : 107856
فهذا عن الخطبة. وأما بخصوص الكلام مع الأجنبي فإن كان لحاجة فهو جائز عند أمن الفتنة من غير خلوة أو خضوع بالقول، وانظري الفتوى رقم : 21582

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: