قراءة جميع القرآن يحصل بترتيب السور ومع عدمه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قراءة جميع القرآن يحصل بترتيب السور ومع عدمه
رقم الفتوى: 17140

  • تاريخ النشر:الخميس 19 ربيع الأول 1423 هـ - 30-5-2002 م
  • التقييم:
3860 0 220

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيمأنا لا أقرأ السور التي حفظتها وأنا أقرأ القرآن لأني أقرؤها بالصلاة فهل يجوز ذلك؟ أرجو التوضيح ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد روى البخاري في صحيحه عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: "اقرأ القرآن في كل شهر، قلت: إني أجد قوة... إلى قال: فاقرأ في سبع ولا تزد".
فقد دلَّ هذا الحديث على أن المدة التي يختم فيها القرآن على وجه الندب لا تزيد عن شهر واحد، وسواء في ذلك من قرأه مرتباً أو قرأه غير مرتب، لأن المطلوب هو قراءة جميع آيات القرآن، وهذا يحصل بترتيب السور ويحصل مع عدم ترتيبها، لكن ينبغي ألا يقصد بذلك التنكيس في الصلاة خاصة، فيتعمد قراءة السورة قبل سابقتها، أو آخر السورة قبل أولها.
ولمعرفة حكم التنكيس في الصلاة راجع الفتوى رقم: 2162.
أما التنكيس في غير الصلاة فلا حرج فيه، لعدم ورود دليل يدل على المنع منه.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: