الأعمام والأخوال كسائر محارم المرأة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأعمام والأخوال كسائر محارم المرأة
رقم الفتوى: 17197

  • تاريخ النشر:الإثنين 23 ربيع الأول 1423 هـ - 3-6-2002 م
  • التقييم:
6693 0 295

السؤال

السلام عليكم في الآية 31 من سورة النور لم يذكر الله تعالى الأعمام والأخوال فهل يجوز للمرأة أن تكشف أمامهم شعرها رغم أنهم محرمون عليها؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالعلماء مجمعون على أن حكم الأعمام والأخوال، كحكم سائر المحارم المذكورين في الآية، أما عن عدم ذكرهم في هذه الآية، فالسر فيه هو أنهم بمنزلة الآباء، فالله تعالى سمى العم أباً في قوله تعالى: (أَمْ كُنْتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ) [البقرة:133] وإسماعيل كان عمَّ النبي يعقوب عليهما وعلى نبينا الصلاة والسلام، وفي حديث مسلم: "عم الرجل صنو أبيه".
والحاصل أن الأعمام والأخوال كسائر محارم المرأة يجوز لهم أن ينظروا إلى ما يظهر منها عادة أو غالباً في البيت، كالوجه والرأس والعنق والساق.
بشرط ألا يكون النظر بشهوة، فمن آنس من نفسه ميلا غير طبيعي، فعليه أن يلزم جانب الحيطة والحذر، وراجع الفتوى رقم: 7769، والفتوى رقم: 3685.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: