أجر المشاركة بكفالة اليتيم سواء - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أجر المشاركة بكفالة اليتيم سواء
رقم الفتوى: 17241

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 24 ربيع الأول 1423 هـ - 4-6-2002 م
  • التقييم:
2832 0 280

السؤال

هل يجوز لامرأة أن تكفل يتيماً ولكن سوف يقوم الزوج بدفع مصاريف اليتيم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا شك أن كفالة الأيتام من أعظم القربات، ويكفي كافل اليتيم قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: كافل اليتيم له أو لغيره أنا وهو كهاتين في الجنة. وأشار -مالك- بالسبابة والوسطى. متفق عليه واللفظ لمسلم.
وأنت كافلة لليتيم وإن قام زوجك بدفع الكفالة نيابة عنك، سواء كانت الكفالة من مالك أو من ماله هو، إن كان قد ملكك المال.
وإن كان مقصودك بكفالتك لليتيم أن تقومي بدلالة زوجك على ذلك، فلا شك أن لك من الأجر مثل أجره، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: من دل على خير فله مثل أجر فاعله. رواه مسلم من حديث أبي مسعود الأنصاري.
ولمعرفة ما لكافل اليتيم من الأجر تنظر الفتوى رقم:
3152.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: