حكم زواج الابن من أخت زوجة أبيه والأب من أخت زوجة ابنه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم زواج الابن من أخت زوجة أبيه والأب من أخت زوجة ابنه
رقم الفتوى: 174057

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 29 ربيع الأول 1433 هـ - 21-2-2012 م
  • التقييم:
26233 0 320

السؤال

هل يجوز أن يتزوج الأب والإبن من الأخوات؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كان القصد السؤال عن حكم زواج الابن من أخت زوجة أبيه، أو الأب من أخت زوجة ابنه، فالجواب أنه لا مانع من ذلك فالمحرمات من النساء سبق أن ذكرنا تفصيلها في الفتوى رقم : 9441.

وأخت زوجة الابن وأخت زوجة الاب لا تدخلان في جملة النساء المحرمات، وبالتالي فهما مباحتان لدخولهما في عموم

قول الله تعالى بعد أن ذكر المحرمات من النساء: وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُم [النساء: 24].
 

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: