الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأضحية بهدية بهيمة الأنعام صحيحة
رقم الفتوى: 1748

  • تاريخ النشر:الخميس 30 ذو القعدة 1424 هـ - 22-1-2004 م
  • التقييم:
19658 0 290

السؤال

إذا جاءتني هدية عبارة عن ذبيحة فهل يجوز لي أن أضحي بها؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
إذا جاءتك هدية عبارة عن نوع من بهيمة الأنعام مما يصح أن يضحى به، واجتمعت الشروط فيه، جاز لك أن تضحي به .
ويشترط في ما يضحى به أن يكون سليماً من العيوب، وأن يتوفر فيه السن الذي حدده الشرع في كل نوع، فلا يجزئ من الإبل إلا ما أتم خمس سنين، ولا من البقر إلاّ ما أتم سنتين، ويجزئ في الضأن ما له ستة أشهر، وفي الماعز ما له سنة، والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: