الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحائض إن طهرت وكان استعمال الماء يضرها فلها أن تتيمم
رقم الفتوى: 174879

  • تاريخ النشر:الإثنين 12 ربيع الآخر 1433 هـ - 5-3-2012 م
  • التقييم:
3396 0 221

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
ياشيخ لم أقدر على أن أغتسل من الدورة الشهرية بسبب وجود الجنابة في الحمام في المروش، والأرضية وكل شيء في الحمام. ماذا أفعل وأيضاً في في شعري وكل جسمي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فسؤالك غير واضح، ولم يتبين لنا ما هو الذي منعك من الاغتسال، وعلى كل فيجب عليك أن تغتسلي بعد انقضاء حيضك، ولا يجوز لك ترك الغسل إلا إذا خفت على نفسك باستعمال الماء ضررا فتتيممين .

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: