الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يشرع الاقتباس من القرآن في المزاح دون قصد الاستهزاء
رقم الفتوى: 175259

  • تاريخ النشر:السبت 17 ربيع الآخر 1433 هـ - 10-3-2012 م
  • التقييم:
8588 0 296

السؤال

هل في الحديث على وزن القرآن خارج العقيدة إثم؟ كأن يقول المسافر ممازِحًا: إنّا من هذا البلد وإنّا إليه راجِعون ـ أو كأن يقول الشخص ممازِحًا: لا حلوى ولا قهوة إلاَّ بالسكر ـ ولا يكون في ذلك نية الاستهزاء بالقرآن.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فأما المثال الأول: فمما يعرف عند العلماء بالاقتباس، وقد استوفينا القول فيه في الفتوى رقم: 173255، فانظرها، وبمراجعتها يتبين لك أن للعلماء خلافا في نحو هذا الاقتباس الذي هو استعمال للقرآن في غير ما هو له، فمنهم من أباحه ما لم يكن في ذلك استهزاء بالقرآن، ومنهم من كرهه، والأولى التورع عن مثل هذا الاستعمال وإن لم يكن محرما.

وأما المثال الثاني: فلم يظهر لنا وجه الإشكال فيه أصلا، والظاهر أنه من الكلام الجائز الذي لا محظور فيه.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: