الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من الذي حدد اسم العيدين
رقم الفتوى: 17687

  • تاريخ النشر:الأربعاء 9 ربيع الآخر 1423 هـ - 19-6-2002 م
  • التقييم:
3988 0 274

السؤال

من أين تم توقيف لفظة العيد على الأضحى والفطر؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالذي يفهم من سؤال السَّائل : من أين تم قصر العيد على الأضحى والفطر؟ فإن كان هذا المقصود، فنقول: قصر العيد على الأضحى والفطر ورد في سنة النبي صلى الله عليه وسلم، فقال صلى الله عليه وسلم: إن لكل قوم عيداً، ولنا عيدان: الفطر والأضحى.
وقال صلى الله عليه وسلم عندما قدم المدينة ولهم يومان يلعبون فيهما في الجاهلية، فقال: إن الله تبارك وتعالى قد أبدلكم بهما خيراً منهما: يوم الفطر ويوم النحر.
فهذان هما عيدا الإسلام.
ولم يأت في السنة غيرهما، فوجب الاقتصار عليهما.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: