الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اعتقاد أن لسور وآيات القرآن خداما من العقائد الباطلة
رقم الفتوى: 177125

  • تاريخ النشر:الخميس 14 جمادى الأولى 1433 هـ - 5-4-2012 م
  • التقييم:
4718 0 329

السؤال

هل صحيح أن لآية الكرسي خداما، وأن قراءتها بعدد معين في اليوم والليلة يحفظ الإنسان من الشياطين، ويشفي من الأمراض، ويعين الجسم على تحمل القيام بالطاعات بنشاط وحيوية؟ وهل نأثم إذا قمنا بتلك الأفعال؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فما يعتقده البعض أن لآية أو سورة من سور القرآن خادماً، فهو من العقائد الباطلة التي ما أنزل الله بها من سلطان، وقد ثبت أن آية الكرسي يحفظ الله بها العبد أثناء نومه من الجن والشياطين حتى يصبح، لما رواه البخاري معلقاً بصيغة الجزم والنسائي بسند صحيح عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه: أن النبي صلى الله عليه وسلم جعله على الصدقة، فأتاه الشيطان ليسرق منها، فأمسك به أبو هريرة ثلاث مرات، وفي الأخيرة قال له: دعني أعلمك كلمات ينفعك الله بهن، فقال: إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي: الله لا إله إلا هو الحي القيوم ـ حتى تختمها، فإنه لن يزال عليك من الله حافظ، ولا يقربك شيطان حتى تصبح، فأخبر النبي صلى الله عليه وسلم بذلك، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: صدقك وهو كذوب.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: