الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علماء كتبوا في صفة الصلاة
رقم الفتوى: 17716

  • تاريخ النشر:الخميس 3 ربيع الآخر 1423 هـ - 13-6-2002 م
  • التقييم:
6262 0 249

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم بدون إطالة أود معرفة كيفية الصلاة وبالتعليل حرفا حرفا؟جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد سبقت إجابات عديدة في صفة الصلاة فراجعها في الفتوى رقم: 8249، والفتوى رقم: 12455، ولمعرفة كيفية صلاة العاجز عن القيام راجع الفتوى رقم: 12785.
وليُعلم أن أدلة صفة الصلاة مذكورة في مواضعها من كتب الفقه والحديث، وبإمكانك مراجعة ذلك في كتاب (صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم) لفضيلة الشيخ/ محمد ناصر الدين الألباني، أو الشيخ/ عبد العزيز بن باز رحمهما الله.
أو أي كتاب من كتب الفقه التي تقارن الفروع بأدلتها.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: