الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رقم الفتوى: 17914

  • تاريخ النشر:الأربعاء 9 ربيع الآخر 1423 هـ - 19-6-2002 م
  • التقييم:
9447 0 496

السؤال

متى ولد ومتى توفي الرسول محمد صلى الله عليه وسلم؟ولكم جزيل الشكر

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد اختلفت كتب السيرة والتاريخ في تحديد يوم ولادته صلى الله عليه وسلم اختلافاً كثيراً، فقيل: ولد لليلتين خلتا من ربيع الأول، وقيل: في ثامنه، وقيل: في الثاني عشر منه، وذلك في عام الفيل.
وقد حكى الإجماع على أنه ولد عام الفيل غير واحد من أهل السير منهم: خليفة بن خياط -رحمه الله- ولا ينبغي أن يشك في أن يوم ولادته هو يوم الاثنين، لأنه قد صرح صلى الله عليه وسلم بذلك في صحيح مسلم.
وأما وفاته صلى الله عليه وسلم، فقد كانت في ربيع الأول أيضاً، والمشهور أن ذلك كان في الثاني عشر منه، وقيل: في مستهله، وقيل: ثانيه. وقيل: غير ذلك.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: