الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأذكار المشروعة عقب الصلاة يؤتى بها بعد الفريضة تسبيحات كانت أو آيات
رقم الفتوى: 179615

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 24 جمادى الآخر 1433 هـ - 15-5-2012 م
  • التقييم:
7079 0 333

السؤال

هل يجوز التسبيح ـ ختم الصلاة ـ بعد الصلاة وبعد ركعتي السنة؟ أنا أصلي مثلا العشاء ثم أختم الصلاة وما عدا الآيات القرآنية ثم أصلي الشفع والوتر وأختم الصلاة مرة ثانية ثم أقرأ الآيات القرآنية.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالأذكار المشروعة عقب الصلاة إنما يؤتى بها عقب الفريضة لا النافلة، سواء في ذلك التسبيحات أو الآيات المشروع قراءتها كآية الكرسي والمعوذات، ولا ينبغي أن يؤخر شيء من هذه الأذكار الموظفة دبر الصلاة إلى ما بعد النافلة إلا من عذر، وانظر الفتوى رقم: 134200، وما أحيل عليه فيها.

وبه تعلم أن الذي ينبغي لك هو أن تصلي الفريضة ثم تأتي بجميع ما تريد الإتيان به من الأذكار المشروعة عقب الصلاة ثم تصلي النافلة، ثم إن شئت أن تذكر الله ذكرا مطلقا بعد النافلة وتقرأ ما تيسر من القرآن فهذا أمر حسن، وأما الأذكار الموظفة فإنما يؤتى بها عقب الفريضة كما بينا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: