سبب تسمية المسجد الحرام - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سبب تسمية المسجد الحرام
رقم الفتوى: 180307

  • تاريخ النشر:الأحد 7 رجب 1433 هـ - 27-5-2012 م
  • التقييم:
40151 0 296

السؤال

لماذا سمي المسجد الحرام بهذا الاسم أي الحرام؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فقد سمي المسجد الحرام بمكة المكرمة -حرسها الله- بهذا الاسم؛ لأن الله تعالى حرمها إلى يوم القيامة؛ فلا يجوز القتال فيها، ولا ينفر صيدها، ولا يعضد شجرها، ولا يختلى خلاها.. ففي الصحيحين وغيرهما عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة: إن هذا البلد حرمه الله يوم خلق السماوات والأرض فهو حرام بحرمة الله إلى يوم القيامة، وإنه لم يحل القتال فيه لأحد قبلي ولم يحل لي إلا ساعة من نهار، فهو حرام بحرمة الله إلى يوم القيامة، لا يعضد شوكه، ولا ينفر صيده، ولا يلتقط لقطته إلا من عرفها، ولا يختلى خلاها . فقال العباس: يا رسول الله إلا الإذخر فإنه لقينهم ولبيوتهم؟ فقال: «إلا الإذخر». 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: