هل يحق للزوج مطالبة امرأته ببعض مهرها وهل له منازعتها وسؤالها فيما أنفقته - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يحق للزوج مطالبة امرأته ببعض مهرها وهل له منازعتها وسؤالها فيما أنفقته
رقم الفتوى: 180499

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 9 رجب 1433 هـ - 29-5-2012 م
  • التقييم:
3217 0 216

السؤال

هل يحق للزوج منازعة زوجته وسؤالها عن مهرها فيما أنفقته؟ مع العلم بأنه كان يأمل أن تعيد له ولو جزءا بسيطا يعينه في بقية احتياجاته ولكنها لم تفعل، لكونها أنفقت المهر بأكمله في أمور تجهيزاتها.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالمهر حق خالص للمرأة تتصرف فيه كيف شاءت، ولا حق لزوجها في مطالبتها بشيء منه إلا أن تتبرع له بطيب نفس، قال تعالى: وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً فَإِنْ طِبْنَ لَكُمْ عَنْ شَيْءٍ مِنْهُ نَفْسًا فَكُلُوهُ هَنِيئًا مَرِيئًا {النساء:4}.

وعليه، فليس له منازعتها فيه ولا سؤالها عنه سؤال إنكار، إذ للمرأة الرشيدة أن تتصرف في مالها بغير حاجة إلى إذن زوجها، كما بيناه في الفتوى رقم: 94840.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: