من صحت صلاته صحت إمامته - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من صحت صلاته صحت إمامته
رقم الفتوى: 18067

  • تاريخ النشر:الإثنين 14 ربيع الآخر 1423 هـ - 24-6-2002 م
  • التقييم:
8636 0 373

السؤال

هل أستطيع الصلاة خلف زوجي الإمام وهو يصلي متقطعاً يعني ليس دائماً؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإنه إذا كان زوجك يصلي صلاة صحيحة كاملة الشروط والأركان، فصلاتك معه صحيحة، إذ القاعدة أن: من صحت صلاته لنفسه صحت الصلاة خلفه.
وترك الشخص لبعض الصلوات لا علاقة له بصحة ما يصلي منها، وإن كان بعض العلماء تكلم في إمامة الفاسق، الصنعاني في سبل السلام:( إن الأحاديث الدالة على صحة الصلاة خلف كل بَرو فاجر كلها ضعيفة، وقد عارضها حديث: لا يؤمنكم ذو جُرأة في دينه. وهو ضعيف أيضاً. قالوا: فلما ضعفت الأحاديث من الجانبين رجعنا إلى الأصل وهو أن: من صحت صلاة صحت إمامته). انتهى بتصرف
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: