الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ماذا يفعل من رأى شيئا يكرهه في النوم
رقم الفتوى: 181087

  • تاريخ النشر:الأربعاء 17 رجب 1433 هـ - 6-6-2012 م
  • التقييم:
4266 0 236

السؤال

أنا فتاة عمري 16 عاما، أرى في أحلامي كثيرا الأفاعي والقطط، وعناكب وصراصير تملأ ثيابي، وأحيانا عقارب، ورأيت مؤخرا أني في بيتي وعندما فتحت الباب دخلت حمامة فقضت حاجتها على بنت عمي، ثم أتت إلي فأغرقتني ودخل في فمي من ذلك، فذهبت وغسلته، ثم تكرر فرأيت نفسي في الخلاء والسقف يتهادى فوقي والنجاسة تملأ شعري، صرخت لأمي فأتت وغسلته لي، وأنا خائفة من أن يكون هناك حسد أو عين من أحد فوضعنا الحمد لله جيد. أريحوني أرجوكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإنه ليس من اختصاصنا تعبير الرؤى، ولكنا نفيدك أن من رأى في النوم ما يكره فينبغي له أن ينفث عن يساره، وليستعذ بالله من الشيطان الرجيم ولا يخبر أحدا، وليحافظ على أذكار النوم. وبذلك لن يصله ضر إن شاء الله، ففي الحديث: إذا رأى أحدكم شيئا يكرهه فلينفث عن يساره ثلاث مرات، وليتعوذ بالله من شرها فإنها لن تضره. رواه مسلم.

وعليك بالتحصن من الشرور بالمواظبة على الأذكار المأثورة، واستعمال الرقية الشرعية، فإن الرقية تشرع للمصاب وغيره.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: