الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم صلاة الوتر والنوافل جماعة
رقم الفتوى: 18117

  • تاريخ النشر:الأربعاء 16 ربيع الآخر 1423 هـ - 26-6-2002 م
  • التقييم:
41408 0 369

السؤال

ما حكم صلاة الوتر جماعة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن صلاة الوتر وصلاة النافلة عموماً جماعة مشروعة، لما ثبت في الصحيحين وغيرهما عن ابن مسعود رضي الله عنه أنه صلى خلف النبي صلى الله عليه وسلم ليلة صلاة الليل، فأطال رسول الله صلى الله عليه وسلم القيام حتى همَّ ابن مسعود بالجلوس.
وكذلك صح عن ابن عباس وحذيفة؛ بل ثبت أنه صلى الله عليه وسلم صلى بهم جماعة بالمسجد في رمضان ليلتين أو ثلاثة. كما في الموطأ.
وتدل هذه الآثار على جواز صلاة النافلة جماعة، ولكن كثيراً من أهل العلم كرهوا المداومة على ذلك وإظهاره خاصة في المسجد في غير رمضان، لأن ذلك لم يكن من هديه صلى الله عليه وسلم، ولا من هدي أصحابه والتابعين لهم بإحسان.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: