هل للمرأة حقوق على زوجها وهي غاضبة منه في بيت أهلها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل للمرأة حقوق على زوجها وهي غاضبة منه في بيت أهلها؟
رقم الفتوى: 181267

  • تاريخ النشر:الأحد 21 رجب 1433 هـ - 10-6-2012 م
  • التقييم:
12429 0 244

السؤال

ما هو حكم المرأة الحانقة على زوجها في منزل أهلها؟ وهل عليها حقوق لزوجها وهي في بيت أهلها، وقد مر عليها أكثر من سنة وزوجها لم يلتفت إليها ولم ينفق عليها؟ وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كانت هذه المرأة قد خرجت من بيت زوجها دون إذنه لغير ضرورة، فهي آثمة وناشز تسقط نفقتها بنشوزها مالم تكن حاملا، والواجب عليها أن تتوب إلى الله وترجع لبيتها وتعاشر زوجها بالمعروف، وانظري الفتوى رقم: 95195.

وأما إن كانت خرجت بسبب ضرر يقع عليها ببقائها في بيت زوجها، فلا إثم عليها، والواجب على زوجها أن ينفق عليها بالمعروف، ولها أن ترفع أمرها للقاضي ليزيل عنها الضرر أو يحكم بالطلاق للضرر، وراجعي الفتويين رقم: 37112، ورقم: 116133.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: