الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عدم مشروعية صلاة الظهر لمن صلى الجمعة
رقم الفتوى: 181303

  • تاريخ النشر:الإثنين 22 رجب 1433 هـ - 11-6-2012 م
  • التقييم:
3500 0 246

السؤال

في مسجدنا يصلون الظهر بعد صلاة الجمعة، فما حكم صلاتها بالاتفاق؟ وكيف نقنعهم بأنه لا حاجة لها؟ وهل بإمكانكم أن تدلونا على خطب جمعة لأحد العلماء تتحدث فيها بالتفصيل عن صلاة الظهر بعد الجمعة وحكمها وجميع ما يتعلق بها؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد سبق أن أوضحنا في الفتويين رقم: 34835، ورقم: 119759، أن ما يفعله البعض من أداء الجمعة ثم صلاة الظهر بعدها من باب الاحتياط غير مشروع وإن قال به بعض الفقهاء في حال تعدد الجمعة في المصر الواحد على خلاف شرط التعدد.  

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: