الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الضامن صاحب الجناية المباشر لها
رقم الفتوى: 182041

  • تاريخ النشر:الخميس 2 شعبان 1433 هـ - 21-6-2012 م
  • التقييم:
2001 0 180

السؤال

توفي أخي وصديقه بسيارة محملة برمل ـ نقل ثقيل ـ وهما جالسان عند العمارة بعيدا عن الشارع وحكم على السائق بحبس سنتين، لكنه هارب من العدالة والحالة المادية صعبة معه وقد أخذنا40 ألفا من شركة التأمين لكن لم تعمل شيئا بالنسبة 7 أفراد وأريد أن آخذ تعويضا من مالك السيارة، لأنه مشترك مع السائق ومعه رخصة درجة ثالثة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالمطالب هو السائق صاحب الجناية المباشر لها، ومالك السيارة لا يضمن الدية أو بعضها بسسب خطأ ارتكبه هذا الرجل الذي قاد سيارته، وعلى كل فينبغي الترافع في قضايا الخصومات إلى المحاكم الشرعية للسماع من الخصوم والوقوف على البينات ووقائع الأحوال ولا يكتفى بمجرد السؤال عن بعد.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: