المطلقة التي لها أولاد من طليقها هل يلزمها إخباره بزواجها إن أرادت الزواج - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المطلقة التي لها أولاد من طليقها هل يلزمها إخباره بزواجها إن أرادت الزواج
رقم الفتوى: 182841

  • تاريخ النشر:الأربعاء 15 شعبان 1433 هـ - 4-7-2012 م
  • التقييم:
8623 0 215

السؤال

ما الحكم الشرعي في امرأة مطلقة ولديها أطفال، تزوجت من رجل آخر ولم تخبر طليقها، وطليقها مستمر في النفقة على أولاده، وزوجها الحالي يعلم بذلك ويوافقها الرأي، مع العلم أنه لا ينفق على أولاد زوجته ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فالمطلقة بعد انتهاء عدتها من الطلاق الرجعي أو المطلقة البائن تعتبر أجنبية على مطلقها، وليس له الحق في معرفة ما آل إليه أمرها من نكاح أو غيره سواء كان لها منه ولد أولا، إلا أنه لا يجوز لها  إخفاء زواجها بغرض استدامة حضانتها لأطفالها مع وجود حاضن مطالب بالحضانة، فإن الشرع قد أسقط الحضانة عن المرأة إذا تزوجت بأجنبي عن الطفل، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :  ...أنت أحق به مالم تنكحي. رواه أبو داود، وانظر الفتوى رقم : 116375.

وأما نفقة الأولاد المحتاجين للنفقة فهي واجبة على أبيهم وليس على زوج أمهم أوغيره.

قال ابن قدامة: ومن كان له أب من أهل الإنفاق لم تجب نفقته على سواه. المغني. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: