الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الاشتراك وأخذ العوض في هذه المسابقات
رقم الفتوى: 183447

  • تاريخ النشر:الإثنين 27 شعبان 1433 هـ - 16-7-2012 م
  • التقييم:
7998 0 259

السؤال

أحد الأقارب اشترك في مسابقة عبر الإنترنت تتضمن توقعات نتائج مباريات كرة القدم الأوروبية. فإذا أصاب توقعه وكان أحد الثلاثة الأوائل الذين يتوقعون. يتسلم قسيمة شرائية بقيمة مالية من أحد المحال التجارية. فهل هذه القسيمة حلال بناءً على أن التوقع يحصل قبل بدء المباراة ونحن لا نعلم من سيكون الفائز ولا نعلم النتيجه! علماً بأن الاشتراك مجاني؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلا يجوز الاشتراك في هذا النوع من المسابقات، والعوض المأخوذ منها محرم، وراجع الفتوى رقم:  24110.

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: