ارتدت ولم تخبر زوجها وعاشرها زوجها قبل توبتها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ارتدت ولم تخبر زوجها وعاشرها زوجها قبل توبتها
رقم الفتوى: 183479

  • تاريخ النشر:الإثنين 27 شعبان 1433 هـ - 16-7-2012 م
  • التقييم:
9258 0 360

السؤال

لو امرأة عياذا بالله ارتدت ولم تخبر زوجها ، وفي هذا اليوم الذي ارتدت فيه عاشرها زوجها قبل أن تتوب ولكنها تابت من الردة فا اليوم التالي وندمت هل بذلك معاشرتها لزوجها وقت الرده تعتبر زنا؟ وهل بذلك يفسخ عقد الزواج أم لا؟ وهل طالما تابت لا تخبر زوجها بشيئ؟ وهل تظل مع زوجها أم لا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلم تبيني لنا ما كان من تلك الزوجة وهل هو ردة فعلا أم لا ؟ وعلى فرض كونه ردة فلا إثم على الزوج  في إتيانه لزوجته وهو لا يعلم ما كان منها، ولا يعتبر ذلك منه زنا ولا يفسخ به عقد النكاح؟ وما دامت الزوجة قد تابت في اليوم الثاني فالعصمة باقية بناء على الراجح من أقوال أهل العلم في توقّف الفرقة بين الزوج وزوجته المرتدة على انتهاء العدة قبل توبتها، فإن تابت الزوجة قبل انقضاء العدة فالنكاح باقٍ، قال النووي: وإن ارتد أحدهما بعد الدخول وقف النكاح على انقضاء عدة الزوجة، فإن رجع المرتد منهما قبل انقضاء عدتها فهما على النكاح.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: